History

قصة أسبوع أبوظبي للاستدامة

في إطار رؤية دولة الإمارات طويلة الأمد حول تعزيز الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، قامت أبوظبي بتأسيس شركة "مصدر" في عام 2006 بهدف دعم جهود التنويع الاقتصادي في الدولة، وذلك عبر المساهمة في النهوض بقطاع الطاقة المتجددة والتقنيات المستدامة حول العالم.

وقد تم إطلاق أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي تستضيفه "مصدر"، لتسريع جهود التعاون الدولي وتعزيز الاستدامة حول العالم، مع التركيز بشكل خاص على تفعيل الجهود ضمن ثلاثة مجالات هي التعاون الدولي والقيادة، والتنمية الاقتصادية، والتكنولوجيا والابتكار.

يتبنى أسبوع أبوظبي للاستدامة نهجاً خلاقاً يستهدف مختلف شرائح المجتمع وتحقيق مشاركتها في مختلف الجهود، وذلك من خلال توفير مجموعة من المنصات والفعاليات التي تهدف إلى إشراك وتمكين الشباب والنساء ومختلف أعضاء المجتمع للمساهمة بدور فاعل في بناء مستقبل مستدام.

ويستضيف أسبوع أبوظبي للاستدامة بالتعاون مع شركائه من القطاعين العام والخاص، سلسلة من الفعاليات التي تستقطب رؤساء دول، ونخبة من صناع القرار، وقادة الأعمال، ورواد التكنولوجيا، وتمنحهم منصة عالمية لتبادل المعارف، واستعراض الابتكارات، وصياغة استراتيجيات العمل المناخي.