28 DEC 2017

”برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة” يهدف لتمكين قادة الاستدامة مستقبلاً

- البرنامج يندرج ضمن إطار فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة” وسيمكن المشاركين من لعب دور فاعل في بناء مستقبل مستدام
– سفراء البرنامج الأكثر تميزاً سيحظون بفرصة للتدريب في إحدى الشركات الدولية الرائدة بمجال التكنولوجيا

28 ديسمبر 2017، أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” عن مشاركة مجموعة مؤلفة من 35 طالباً متميزاً من مختلف مدارس أبوظبي الثانوية في “برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة” الجديد والذي يندرج ضمن فعاليات “أسبوع أبوظبي للاستدامة” ويستمر لعام كامل بهدف إلهام وتفعيل دور الشباب الإماراتي لحمل راية قطاع الاستدامة مستقبلاً.

وسيوفر البرنامج، بدعم من دائرة التعليم والمعرفة، التدريب والدعم اللازمين لتمكين المشاركين من قيادة أجندة الاستدامة مستقبلاً في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. ويدعم البرنامج أحد أهداف “أسبوع أبوظبي للاستدامة” الرامي إلى تمكين جيل الشباب بما يتماشى مع “رؤية الإمارات 2021″، وتنمية مواهبهم وتعزيز روح الإبداع لديهم ومساعدتهم على تحمل المسؤوليات والابتكار لخدمة مجتمعهم.

ومن بين المسؤوليات الموكلة إليهم، سيتولى السفراء الذين تم اختيارهم بغاية الدقة مهمة التعريف بـ “الملتقى الحصري للطلبة” الذي يقام خلال “أسبوع أبوظبي للاستدامة” في يناير 2018، مما يمنحهم الفرصة للعب دور فاعل في دعم أكبر تجمع للاستدامة بالشرق الأوسط. ويقام “الملتقى الحصري للطلبة” الحدث السنوي المعني بالشباب في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” على مدى 3 أيام ويتضمن برنامج ممتع يركز على الاستدامة ويوفر أنشطة إبداعية لتشجيع مشاركة الطلاب في مجالات الاستدامة الرئيسية مثل تطوير قطاع الطاقة المتجددة، وتعزيز كفاءة استهلاك المياه والطاقة، والتقنيات النظيفة المبتكرة، وريادة الأعمال.

وأكد سعادة الدكتور يوسف خميس الشرياني، وكيل دائرة التعليم والمعرفة بالإنابة حرص دائرة التعليم والمعرفة، على تدريب الشباب على اكتساب المهارات الأساسية للقيادة وإدارة المشاريع والحملات المجتمعية، وتعزيز قدراتهم على تحديد الأهداف، والقيام بدور نشط وفعال في تنمية مجتمعاتهم من خلال ابتكار المشاريع المستدامة، مشيراً إلى أن التدريب على مهارات القيادة وسيلة فعالة في تطوير وصقل قدرات الشباب، ومساعدتهم على التخطيط لمستقبلهم المهني، وإعدادهم لتمثيل الإمارات في المحافل الدولية كخير سفراء للوطن.

وأشار إلى أنه تم اختيار مجموعة متميزة من الشباب الطموح للبرنامج، وهم يتطلعون إلى تطوير مهاراتهم والاستفادة من كافة الموارد التي يتيحها البرنامج للاستثمار في تنمية قدرات الشباب، فهم قادة المستقبل، وسيسهم تطوير قدراتهم في تعزيز مسيرة التقدم في الإمارات، وكلي ثقة في تمكّنهم من توظيف مكتسبات البرنامج في اتخاذ خطوات واثقة نحو العمل البيئي المستدام وتقديم الحلول الملائمة لشتى التحديات التي تواجه العالم اليوم.

ومن جانبها قالت شيماء الجرمن، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في شركة “مصدر” التي تستضيف “أسبوع أبوظبي للاستدامة”: “يسر “مصدر” إدارة ’برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة‘ و عقد العديد من الجلسات التدريبية في مدينة مصدر، ولاحظنا خلال هذه الجلسات مدى تنامي الوعي وشغف شباب الإمارات بقضايا الاستدامة، حيث استقطب ’برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة‘ مشاركات طلابية رائعة من جميع أنحاء أبوظبي، مما صعّب عملية الاختيار على لجنة التحكيم. ولا شك أن الفائزين معنا يشعرون ببالغ الفخر لحصولهم على هذه الفرصة الثمينة، وسيتركون أثراً طيباً يطال مختلف أنحاء العالم بمجرد بذلهم لجزء بسيط من طاقتهم والتعبير عن شغفهم بهذا المجال”.
وعقب انتهاء “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، سيدخل “برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة” مرحلة ثانية تتضمن مسابقة “إيكو ثون” Eco-Thon التي تتيح لسفراء البرنامج الاعتماد على شبكات أقرانهم الأوسع نطاقاً لإنجاز مشاريع متعلقة بالاستدامة. وفي نهاية البرنامج، ستتم مكافأة الفائز الذي تفوّق بأدائه على مدار العام، وذلك بمنحه فرصة للتدريب الداخلي في إحدى الشركات الدولية الرائدة بمجال التكنولوجيا الواقعة في الإمارات.

وقد تم انتقاء المشاركين في “برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة” عقب عملية اختيار صارمة استقطبت مشاركات من عدة مدارس حكومية وخاصة في أبوظبي. ومن أجل الوصول إلى القائمة النهائية، كان على المشاركين أن يقدموا دليلاً واضحاً على اهتمامهم بمجال الاستدامة، فضلاً عن استعدادهم للتعلم ورغبتهم في تبادل المعرفة مع الآخرين.

وبدأ تدريب سفراء البرنامج في نوفمبر عبر سلسلة من ورش العمل لتعليمهم المزيد حول الاستدامة وتزويدهم بالمهارات والمعارف التي يحتاجونها لأداء الدور الموكل إليهم في “الملتقى الحصري للطلبة” خلال “أسبوع أبوظبي للاستدامة”.

27 APR 2021

Abu Dhabi Sustainability Week releases “Work & Invest", the last in the series of white papers capturing the key takeaways of the 2021 ADSW Summit

Abu Dhabi Sustainability Week has released the final white paper in a series, which capture the key takeaways from the 2021 ADSW Summit.

Each white paper features insights and quotes from global leaders across government, business and industry. To watch sessions from the ADSW Summit, please visit the ADSW YouTube channel.

The "Work & Invest" white paper examines how Covid-19 pandemic has greatly impacted and redirecting the way we conduct business, with companies increasingly focusing on sustainable investments. Sustainability has emerged at the top of business agenda, as research has revealed that Environmental, Social and Governance (ESG) investments outperformed non-ESG investments in almost every month from January to September 2020.


Download the white paper from here.

07 JAN 2021

Abu Dhabi’s Department of Energy to support Abu Dhabi Sustainability Week as Principal Partner

Abu Dhabi, United Arab Emirates; 07, 2020: Masdar, host of Abu Dhabi Sustainability Week (ADSW), today announced that Abu Dhabi’s Department of Energy (DoE) will support the global platform for accelerating sustainable development as ADSW’s Principal Partner. The partnership with the DoE will support ADSW’s initiatives and events, which are bringing global leaders together virtually from 18 – 21 January 2021, to engage in dialogue and take action to advance the global sustainability agenda. 

“As the entity tasked with leading the energy sector in the emirate, the Abu Dhabi Department of Energy is always present at major local and international events in search of opportunities to showcase its vision for promoting sustainability in the sector,” said DoE Undersecretary His Excellency Mohammad bin Jarsh Al Falasi. “Our participation in Abu Dhabi Sustainability Week as a key partner paves the way for the exchange of expertise, allowing us a glimpse into the latest developments from major international players in the fields of sustainability and energy. This, in turn, offers a significant boost to our efforts to create a global model for clean and renewable energy in Abu Dhabi.”

“We are delighted to partner with Abu Dhabi’s Department of Energy for the third year in a row. In 2021, ADSW will be one of the first major international events of the year and the agenda will focus on drawing up a roadmap for a green recovery,” said Mohamed Jameel Al Ramahi, Chief Executive Officer of Masdar.  “We are proud to have the continued support of the Department of Energy, which is driving Abu Dhabi’s energy transition efforts and supporting the UAE’s Energy Strategy 2050.”  

H.E. Eng. Awaidha Murshed Ali Al Marar will be highlighting the importance of sustainable water at the ADSW Summit, taking place virtually on Tuesday 19 January 2021. The Summit will, over three two-hour sessions, focus on the pillars of “Live & Move,” “Care & Engage,” and “Work & Invest,” with each pillar exploring social, economic and technological opportunities to achieve a ‘green recovery’ post COVID-19.  

As a global leader in tackling climate change, the UAE and Abu Dhabi has for over a decade, provided a platform to bring together the world’s policy makers, industry specialists, technology pioneers and the next generation of sustainability leaders to engage in dialogue and take action to advance the global sustainability agenda. ADSW has grown through its initiatives and events to emerge as a catalyst for accelerating sustainable development around the world. 

ADSW 2020 welcomed 45,000 attendees from over 170 countries, including the UAE’s leadership, 10 heads of state, 180 international ministers, and over 500 representatives from the world’s media.

To register for the ADSW Summit 2021, visit https://www.adsw.ae

26 JAN 2022

الكشف عن تزويد القمّة العالمية لطاقة المستقبل بالطاقة النظيفة بالتعاون مع شركة مياه وكهرباء الإمارات

الشراكة هي خطوة أولى نحو تحقيق أسبوع أبوظبي للاستدامة الحياد الكربوني، انسجاماً مع المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050

أبوظبي، 26 يناير 2022: كشف أسبوع أبوظبي للاستدامة، المنصّة العالمية المعنيّة بتسريع وتيرة التنمية المستدامة، والذي استضافته شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، عن توفير الطاقة النظيفة للقمّة العالمية لطاقة المستقبل، التي أقيمت مؤخراً ضمن فعاليات الأسبوع، وذلك بموجب  شراكة تم إبرامها مع شركة مياه وكهرباء الإمارات.

 كما منحت شركة مياه وكهرباء الإمارات أيضاً "شهادات الطاقة النظيفة" لتغطية الطلب على الطاقة خلال انعقاد القمة، بما يعكس جهود أسبوع أبوظبي للاستدامة ومساعيه لتحقيق الحياد الكربوني، علماً أنّ الحدث الذي أُقيم في وقت سابق من الأسبوع الماضي جمع رؤساء دول ونخبة من صنّاع القرار وقادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم في إطار جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لترسيخ دورها الريادي في تحقيق أهداف أجندة الاستدامة العالمية وتسريع الوصول للحياد المناخي.

تعليقاً على هذه الشراكة، قال عثمان جمعة آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات: "يُسعدنا استخدام شهادات الطاقة النظيفة كمعيار لقياس البصمة الكربونية للقمة العالمية لطاقة المستقبل، ومواصلة التوسع السريع للوصول إلى شريحة أكبر مع انضمام قطاع الفعاليات إلى قائمة القطاعات الأخرى التي أبدت اهتماماً كبيراً بشهادات الطاقة النظيفة مثل قطاعات الطاقة، والصحة والعقارات. نرى أن هناك إمكانيات عديدة يمكن للقطاعات والشركات الأخرى الراغبة بإزالة الكربون من جميع أعمالها الاستفادة منها لدخول سوق شهادات الطاقة النظيفة حيث تسعى دولة الإمارات إلى تعزيز جهودها لتحقيق أهداف المبادرة الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 واستراتيجية الإمارات للطاقة 2050."

وتعمل شركة مياه وكهرباء الإمارات حالياً على مجموعة من مشاريع الطاقة النظيفة وفي طليعتها محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، التي ستكون أكبر محطة مستقلة للطاقة الشمسية في العالم، حيث ستستخدم نحو أربعة ملايين لوح شمسي لتوليد طاقة كهربائية كافية لنحو 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الدولة. ومن المتوقع أن تُسهم محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية فور وصولها إلى مرحلة التشغيل التجاري الكامل في خفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون في أبوظبي بأكثر من 2.4 مليون طن سنوياً، ما يُعادل إزالة 470 ألف سيارة من الطريق.

ونظراً لكونه أول حدث دولي في مجال الاستدامة يقام بعد مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب-26"، يتميّز أسبوع أبوظبي للاستدامة 2022 بدوره المحوري في تحفيز الجهود العالمية الحالية لمواجهة التغير المناخي قبيل الانطلاق الرسمي لمؤتمر "كوب-27"، الذي تستضيفه مصر هذه السنة، و"كوب-28" الذي تستضيفه دولة الإمارات خلال السنة المقبلة. 

وقد بات أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يقام سنوياً منذ العام 2008، أحد أبرز منصّات الاستدامة حول العالم، حيث استقطبت نسخة العام 2020 نحو 45 ألف شخص من 175 دولة.

ويساهم الأسبوع بشكل فعّال في تعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة رائدة إقليمياً وعالمياً في مجال الاستدامة ومواجهة التغير المناخي. وفي شهر أكتوبر الماضي، أعلنت الدولة عن مبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول العام 2050، وهي مبادرة وطنية هدفها خفض الانبعاثات إلى الصفر وتعتبر الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما كانت الإمارات أول دولة عربية تضع أهدافاً طوعية لمدى اعتمادها على الطاقة النظيفة، وأول دولة خليجية توقع اتفاقية باريس.

وحظى أسبوع أبوظبي للاستدامة بدعم نخبة من الشركاء والرعاة المحليين والعالميين أبرزها دائرة الطاقة - أبوظبي، أرامكس، بيئة، كريدي أجريكول، مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إنجي، الاتحاد للطيران، جنرال إلكتريك، إنفستكورب، ماكينزي آند كومباني، شركة مبادلة للاستثمار، بيبسيكو، باور تشاينا، تبريد، ووكالة الإمارات للفضاء. 

وكانت فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة قد أقيمت في الفترة ما بين 15 إلى 19 يناير الحالي، ويمكن متابعة مختلف الجلسات والأنشطة التي رافقت دورة هذا العام من خلال منصة "أسبوع أبوظبي للاستدامة مباشر" عبر الرابط: https://adsw.live/all-videos.html